واليد والجنس (1)

أنا واليد وعمري 15 سنة ولي أختين نورة 14 سنة وهند 18 سنة أبوي يعمل في وزارة الخارجية كثير السفر

ومشغول بحكم عملة وذلك سهام في جعل أمي تتولي أمور البيت ومجاملة المعارف في الأفراح و الحزان

كنت كثير أتعرض لي التحرش من قبل الطلاب في المدرسة لني كنت حلو مرة وطيزي كبيرة حتى في

مرة جاني طالب في استراحة بين الحصص قال لي أنا مدرس الرياضيات يبي ينك مقابل نجاحك في المادة

رفضت ذلك وكنت اسمع عن مدرس الرياضيات نك كثير أولد من مدرستي بعد شوي جاني صاحبي مازن

ولم شاف مازن الود يكلمني الود رح عني فقال مازن أيش يأبى منك هذا خبرته بسلفه قال مازن باريت طيزي

تكون مثل طيزك قلت ليش قال بروح عند مدير المدرسة وخلية ينكني ونجحني في جميع المواد فضحكنا بعد

شوي جاء ثلاثة أولد حاولوا تحرش بي قاتلت الوالد أنا وصاحبي مازن حتى مازن طاح وطلع من رجلة دم

لم شافوا الولد الدم هربوه رحت ناديات على المدرس اخذ مازن وعالج الجرح طلبت من مدير المدرسة إني

اخذ صاحبي ألي بيته لينة تعبان فوافق لن البت قريبة من المدرسة مشين حولي 15 دقيقة إنا ومازن حتى

وصلت ألي البيت دخلت اليت لم نجد غير الطباخة آم مازن كانت نامية لم دخلت غرفة مازن كانت كبير فيها

سرير كبير وتلفزيون ودش وكمبيوتر مع أنت وبل ستشن 2 لم طلع مازن ملابس المدرسة شفت طيز مازن

لم شفني شفت طيزة كانت حلوة مرة قال ايش ريك بطيزي قلت يحضه لي يركب عليها فلم سمع كلمي قال

صدق قلت أكيد صدق قالي روح سكر باب الغرفة بي المفتاح لم سكرت خلع كل ملابسة وقالي نكني بعنف قلت

كيف بعنف قال عمرك شفت أفلام سكس قلت ألا قال تعال فتح لي الكمبيوتر موقع ورعان ونيك عنيف سكس

روني حولي عشرين مقطع نيك ورعان قال لحين طبق لي شفته على ورحت طلعت زيي وحطبته في فمه

وقلت مص يا خنيث وصار يمص وشد شعرة ودخل زيي وطلعة و ضرب زيي على خده الأيمن ومرة

خده الأيسر وقول مص زن يا فحبة وسار شرموطة في مص الزب صار زبي مثل الصاروخ رحت جنب طيزة

ودخلت أصبعي بي فتحة طيزة ودخلت بسهولة ودخلت الثانية وهو يتوه 1ة1ة1ة1ة حتى ضربت بيدي

على طيزة قلت تحمل شوي يا خنيث ودخلت إصبعي الثالثة وكانت في مقومة من فتح طيزة رحت سئلت

عندك كريم أو فزيلن قال عندي كريم حظيت كميه على فتحة طيزه ودخل أصابعي الثالثة وهو يتوه مثل

القحبة 1ة1ة 1ة اة اةا اة اة اة بقولي شوي شوي وانا ادخل اصابعي وخرجهن حتى توسعت فتحة طيزة

رحت حطيت كريم على زيي وخليت زيي قدام فتحته ودخلت بسرعة وبقوة حتى صرخ مازن من الوجع داخل

نص زبي اة اة اة اة اة اة وسرت اضرب بيدي أردف طيزه الأيمن

والأيسر وقول طيزك هذا أكيد ورثته عن أمك قال مازن أمي

مرة حلوة عمرها ثلاثين سنة جسماها سكسي وأنا بديت أحرك

زبي في طيزة وهوه يتوه اة اة اة اة اة اة اة اة

يتحمل الألم بعد وقت تعودت طيز مازن على زيي سرت اطلع وادخل حتى دخل زبي كلها في طيزة

حس مازن أنا زيي كلها قدها في طيزة لن خصلتي كانت تضرب طيزة من

كثر السرعة أحنى نزل المني داخل

طيز مازن حتى طحت من التعب ومازن اكثر شي تعب منة عندما سحبت زبي من طيزة قفز يمص

ما تبقاء المني في زيي بعد شوي قمت ونكتة مرة ثانية و ثالثة نزلت فية 3 مرات كنت أملي طيزة كل مرة

وكانت قرفة مازن مرفق معها حمام غسلت ولبست ملابس المدرسة وقبلت مازن في شفتيه علشان يشتاق

لي أكثر قال مازن من اليوم أنا مش صحبك قلت لتكون عزلت من الكلام

لي كنت قولة وأنا بانيك كنت

أحول أثيرك قال مش كد بس حبيت أقول انأ القحبة مالتك لني أموت في

زبك وولد المدرسة يموتون في طيز فضحكنا وأنا طالع ومر على الصالة شفت أم مازن

تشرب الشاي وسألتني عن مازن قلت كان يلعب الكرة في المدرسة وطح وتعور وجبته ألي البيت قالت أيش

ريك بقرفة مازن عرفت أنها سمعتني وانأ بنيك مازن قلت تبين الصراحة أنا الحصد مازن قلت ليش تحصده

قلت مازن عنده أم حلوة مرة أحلا من هيفاء راحت ضحكت ضحكة خبيثة قالت أنت موهين رحت عطيتها

رقم تلفوني قلت هذا تبين شي ومازن ما كان موجود تلفون منك أكون عنك بس عندي شرط قلت ويش

شرط تعتبريني مثل السايق مش مثل البنك ضحكت وفهمت ايش أقص طلعت من عند أم مازن خلتها تضرب

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s