” زوج اختي ” قصة واقعية

لم اعد أتحمل فقط تغلغل الفراغ في داخلي . ماذا اصنع ؟ لم يعد هناك أي اتجاه لي . أنا فاة في 20 من عمري اسمي ” عبير ” أعيش في مدينة أبها في المملكة العربية السعودية . أعيش معى أخي الأكبر هو وزوجة . سعيدة بعض الشي ولاكن أعيش الوحدة بأنواعها . فزوجة أخي تعمل وأخي يعمل . الكل مشغول بأحواله . أما أنا فأنا استعد لدخولي الكلية . والتي انتضرها في فارغ الصبر كي اقتل الوحدة بها . لي غرفتي الخاصة . ولي الحرية المطلقة في هذا المنزل . أنا فتاة محافضة جداً . اهتم في نفسي جيداً . ولكن افهم في أمور الحياة جيداً لي علاقاتي مع بعض الصديقات . زوج أختي يعاملني باحترام شاب وسيم جداً يحب أختي كثيراً .هو يعلم بوحدتي ويعلم بأني أعيش الملل في منزلة كوني وحيدة . المميز فيني هو تطفلي وحبي الشديد للاستطلاع لم يكن هذا طبعي ولكن من شدة الملل أصبحت ابحث عن أي شي يسليني ولو لدقيقة . لقد مريت بكثير من المواقف والتي هي من صنع تطفلي . ولكن يوم من الايام كانت البداية وكانت الطامة الكبرى . كان الوقت متأخر من الليل حيث ان منزل أختي دور واحد ويحيط به حوش كبير جداً وتحيط بداخلة الأشجار فكنت اغلب الأحيان أتتنزه هناك وخاصتناً أخر الليل عندما أكون أعيش الملل . فعندما كنت امشي في الحوش تفاجأت بشباك غرفت اختي وهو مفتوحة وكانت مضيئة وكنت قريبة منها جداً . ولكن سمحت أصوات غريبة . سمعت تنهدات . أصابني الفضول . فاقتربت كي استرق السمع فكانت التنهدات تزداد فصممت على النضر بخفية . فرفعت راسي ويا ليتني لم افعل . وفجأة تفاجأة بأختي وهي مع زوجها وهي تحاول الجلوس عليه وممسكة بقضيب زوجها وتفركه على كسها بشراسة ثم امسكته بيديها ثم أدخلته بكاملة داخل كسها ادخل قضيب كان كبير لدرجة لم اصدق ماهو لم اعد اتحمل كاد ان يغمي علي . انزلت رأسي وذهبت الى غرفتي ومكثت هناك افكر وأفكر ولكن لا اعلم لماذا . فكان موقف مريب وموقف جميل في نفس الوقت … من شدة الخجل ذهبت الى سرير ونمت فوراً اليوم الاخر كنت انا وأختي وزوجها الوسيم على وجبت الغداء وكنت انضر اليهما ولا اعلم لماذا فكنت افكر في اختي كيف لها ان تستحمل قضيب زوجها العملاق . فعندما كان زوجها يمشي في المنزل كنت انضر الى جهة قضيبه وكنت اتمنا أن أراه مره أخرى . اليوم الاخر وانا في غرفتي صممت كي اذهب وانضر مره اخرى . ولكن لم يحالفني الحض فكانو نيام . اليوم الآخر ذهب ولكن لم يكونوا نيام بل كانو في عز معاشرتهم . فكانت اول نضرة لي وهم واقفين وكان يقبلها بحنان وهي ممسكة بقضيبة بكلتا يديها فجلست على السرير وبدأت تحركة على خديها وعلى شفتيها بحنان رهيب ثم بدأت تدخلة داخل فمها فتفاجأة ان نقطة ضعف زوجها هو المص ولكن اختي كان غير مستمتعه بذلك فكان هو يترجاها على ذلك وهي تقول يكفي يكفي فلم يكن يهمني كان يهمني فقط متى ارى ذالك القضيب يدخل في احشاء اختي ثم امتدت هي على السرير وبداء هو في حالت شفط من اختي بتدخيلة داخل كس اختي بشدة لم اكمل ذهب الى سريري كالعادة ومكثت على هذا الحال ثلاث اشهر وانا كل يوم اذهب وارى حتى اصبحت شديدة الجنون في ممارست الجنس فانا جسمي رائع ولدي كس اروع فكان شديد الحمار من الداخل وشديد البياض والنعومة من الخارج . يوم من الايام كانت اختي وزوجها وأنا متفقين على ان نذهب الى بعض الحدائق كي نتنزه فذهب الى غرفت اختي كي اخبرهم كوني جاهزة لم اعلم ماذا كانو يصنعون ولكن وانا قرب الباب ففتحت الباب كي اجعلهم يستعجلون فنضرت الى الحمام الداخلي للغرفة واختي كانت هناك تستحمل ونضرت خلف الباب وتفاجات بزوج اختي وهو مغطي وجهة بفوطة الاستحمام وكان يعتقد اني زوجته ولكن كنت انضر الى شي احبة بجنون لقد كان متجرد من ملابسة تماما وكان قضيبة امامي وهو شامخ ولا بيني وبينه سوى متر واحد فقط وفجأة ابعد زوج اختي الفوطة عن وجهة وتفاجأء بي وانا فقط انضر الى قضيبة فقط فقط فنضر لي وكان في اشد خشلة واستغرابة فضليت انضر الى قضيبة مدة طويلة حتى هو اخذ الفوطة غطى بها نفسة لم اكن اعلم بنفسي فكنت في شبه الغيبوبة فضرت اليه بأبتسامة وذهبت . ثم ذهبنا الى الحديقة وكانت كلها فقط نضرات مني له وهو ينضر لي بأشد الخجل فكان كلما نهض من مكانة انضر انا فوراً الى قضيبة وهو يراني وانا انضر لقضيبة لم اكن اخجل منه فكنت خلاص في جنوني وعنادي . استمرت النضرات اكثر من اسبوع وهو كان يهرب مني من شدة خجلة . وبعد اربع اشهر .. لم اذهب انا ذات يوم الى الكلية وكان زوج اختي لا يعلم بذلك لاني اخرج دائما بعدهم في الصباح . كنت في حدود الساعة العاشرة صباحاً وكنت لابسة فقط ملابس النوم بدون ملابس داخلية . وفجأة سمعت صوت الباب وهو يفتح ونضرت من باب غرفتي ورايت زوج اختي يدخل سكرت باب غرفتي ولكن هو استغرب وضن بأن هناك حرامي داخل الغرفة .. انا عندما اسكرت الباب كنت انوي ان اخلغ ملابس والبس البس المعتاد فذهب الى دولاب ملابس واخذت اختار الملابس واخذت في يدي ” الكلت ” ويدي الاخرى تفتش عن تنورة وبولوزة ولكن تفاجأت بأن باب غرفتي فتحة زوج اختي كي يعرف من في المنزل وراني واستغرب وسألني لم تذهبي الى الكلية ؟ قلت لم اذهب ,, ولكن كان ينضر الى جسمي وانا فقط لابسة لبس النوم الخفيف والمكشوف من جهة صدري وكانت الملابسة شفافة جداً لدرجة ان زوج اختي نضر الى جسمي ويرى صدري ويرى كسي بوضوح فكنت انضر الى عينية وهي متجهة نحو فخذي فنضر الى ” الكلت ” فأبتسم . فقلت له , لماذا تبتسم ؟؟ لم يجيبني فقط نضر الى فخذي عن قرب وقال جسمك رائع .. كان كلً منا ينضر للاخر بنضرة جنسية ذهب هو الى عملة وجعلني وحيدة اجفف ما نزل من كسي من ماء . ولوحدي . بعد عددة اسابيع . ذهبت اختي الى احد صديقاتها في الحي . كانت فرصتي الوحيدة . صابني جنون الجنس اصبح كسي يبتل تلقائينا مجرد وجود زوج اختي لوحدة في المنزل . لبسة ملابسة شفافة جداً وذهب الى غرفتة كي اخبرة برغبتي له والذي يحصل يحصل لم اكن خائفة . بل كنت مصممة جداً . فتحت الباب بدون سابق انذار ولكن تفاجأت بزوج اختي وهو نايم لا اعلم لماذا لا يوجد لي حض ولكن ضليت انضر اليه وهو نايم وكان يرتدي ملابسة الداخلية فقط وكانت قصيرة جداً لدرجة اني استطيع ان انضر الى قضيبة من جوانب بنطلونة القصير الداخلي لم اعد اتحمل اقتربت منه وهو نايم بعد تسكيري للباب ثم خلعت ملابسي جميعها لانني متأكدة بأنه يريدني ثم اقتربت منه وادخلت يدي داخل بنطلونة ثم اخرجت قضيبة الذي ضليت احلم به اشهر عديدة ثم بدأة اقبل قضيبة بحنية كي لا يشعر بي ثم بدأة ادخلة في فمي بهوء ولكن لم اشعر بنفسي سوى وانا امصه بشدة استيقض هو من المسات ونضر الي وانا متجردة من ملابسي وانا امصة . ثم قال عبير ماذا تفعلين .؟ توقفت ثم خفت قليلاً قلت له ارجوك ليكن هذا سر بيني وبينك ثم اقترب مني وقال ولو علمت **** ستكون نهياتي انا وانتي قلت انا لن تعلم فهي ستتأخر . ثم نضر لي وقال اول مره ادرك بأنك رائع عندما دخلت الى غرفتك.فقلت اول انا اول مره ادرك بأنك تهوى من يمص لك القضيب عندما كنت انضر اليكم من الشباك فضحك بشدة فقال اذا انتي فعلا شريرة . نمت على صدرة وكنت هائمة في حنانة بداء يتحسس شعري وقلبني الى الجهى الاخرى ثم بدء يقبلني ويقبل صدري ويقبل فخذي ثم فتح ارجلي وبدء يقبل كسي لم اشعر بنفسي فكانت حركة فضيعة جداً بدء يدخل لسانة داخل كسي ويلحسة كالآيسكريم من الاعلى الى الاسفل وكسي يتصبب من الماء الدافي ويلحسة بشدة ثم قلبتة انا واصبح هو ينام على ظهرة ثم جلست انا عليه ولكن بالمقلوب يعني اصبح رائسة بين فخذي وكسي فوق فمة . ورأسية فوق قضيبة ثم اخرج لسانة بكاملة وبديت انا احرك كسي على لسانة من اليمين الى اليسار ونزلت رائسي على قضيبة وبديت امصة بخفيف واحرك لساني من على قضيبة وهو داخل بكاملة داخل فمني عندما امصة وادخلة كاملة احرك لسانة عليه وضليت امصة وانا لا اشعر بنفسي وهو يدخل لسانة داخل كسي ويحرك يدة على مؤخرتي بشدة ويدخل اصابعة داخل طيزي بحنان رهيب لدرجة اني اصبحت اضغط على اصبحة ولسانة كي دتخل جميعها بداخلي . نهضت انا ثم وجهت كسي نحو قضيبة ثم امسكته بيدي الثنتين ومسحت عليه قليلاً واقربته من كسي وبديت احركة على يمين يسار ثم افركة في كسي وبديت اقرب راس قضيبة نحو فتحت كسي ثم وزنته عليه وبديتُ بالضغط بهدوووووء حتى دخل فقط الربع الاول لم اصدق ما يحدث لم اصدق بأني سوف استمتع بهذ القضيب يوم من الايام . فكنت احرك مؤخرتي على جسمة وقضيبة محاولاً الدخول من شدة شهوتي يمين يسار ويديه ممسكة في نهدي ثم استطعت بعد تعب ان ادخلة كاملاً داخل كسي وعندما دخل كلة داخل كسي ضميتة على صدري وبديت احرك نفسي على قضيبة من الاعلى الى الاسفل ومن اليمين الى اليسار وبديت ادخلة واخرجة ادخلة واخرجة بقوة وهو يحركة من الاسفل بهدف دخولة اكثر كانت فخذاي ناعمتان لدرجة انه يحرك قضيبة عليها وهو يتصبب وكسي الاحمر من الداخل لم يشبعة من كسي فجعلني انام على ضهري وادخل راسة بين فخذي وضميت راسة بفخذية وبداء يلحس كسي من الاسفل الى الاعلى فكان هو على وشك الانتصاب ثم جلس على ركبتية وادخل قضيبة بكاملة داخل كسي حتى بداء ينتصب وفجأة قثف داخل كسي ماء لذيذ دافي وعندما كان يقذف اخرجت قضيبة من كسي وضليت امسكة بيدي وهو يقذف ووجهت الى فتحت طيزي حيث اني اشعر بلذة رهيبة عندما يصلها راس قضيبة وخاصتأً عندما يكون ينزل منية . ثم بداء يقذف داخل طيزي حتى تمكنت انا بأدخال نص قضيبة داخل طيزي ومن شتة الشهوة بديت احرك طيزي نحو قضيبة كي يدخل اكثر ويدي ممسكة بكسي وبمساعدته هو حيث كان يحرك يدية على كسي وانا مهتمة متى يدخل قضيبه داخل طيزي فدخل كلة واخرجة مره اخرى وكأن روحي تخرج معة ثم ادخل في كسي بكاملة فأخرجته ثم دخلة في طيزي حتى بديت انا في حالة الإغماء لم اشعر بنفسي فعندما كان يدخلة في كلتا الجهتين كنت سوف اجن . وفجأة .. لم اشعر بنسفي سوى والباب يطرق ويطرق بشدة .. ي**** ماهو العمل استيقظت من النوم وتفاجأة بأني احلم … آ آ آ هـ كم هو حلم جميل
ش

About these ads

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s